fbpx
الأخبار والتحليلات

قراءة حول بيانات التوظيف الأمريكية والكندية

الاحتياطي الفيدرالي يبقي معدلات الفائدة كما هي دون تغيير

أعلن الاحتياطي الفيدرالي قراره بشأن معدلات الفائدة بعد اجتماعات استمرة ليومين، والتي كان نتيجتها الابقاء على المستويات الحالية دون تغيير عند 0.25%، وألمح إلى أن معدلات الفائدة القريبة من الصفر ستستمر لفترة طويلة حتى تعود الأمور إلى طبيعتها فيما يتعلق بالتوظيف واستقرار الأسعار.

جيروم باول رئيسي الاحتياطي الفيدرالي قال بأن أزمة كورونا أثقلت كاهل الاقتصاد وستستمر على المدى القريب، وسيكون لها تأثيرات غير مسبوقة على المدى المتوسط والتي ستسغرق معالجتها مزيداً من الوقت. في نفس السياق أشار إلى أن اقتصاد أمريكا سيشهد انكماش غير مسبوق في الربع التاني. باول أشار أيضاً إلى أن الاحتياطي الفيدرالي فعل الكثير لدعم الاقتصاد، وسيبذل كل ما في وسعه وسيستخدم كل الأدوات المتاحة حتى تعود حالة الاستقرار للاقتصاد الأمريكي.

من جهة أخرى أعلن باول انهم قلصوا برنامج شراء الأصول بعد أن أظهرت الأسواق مزيداً من التحسن، لكنه في نفس الوقت أكد على الاستمرار في شراء سندات الخزينة والسندات المقومة بالرهن العقاري من أجل ضخ السيولة في الأسواق واعادة تنشيط عجلة الاقتصاد.

ما هو تأثير قرار الفائدة على الأسواق

من جهة التحليل الأساسي أوضح باول أن لاقتصاد بالفعل تضرر وبأنه سيشد انكماشات غير مسبوقة، لكنه أشار إلى استمرار تقديم الدعم بكافة الطرق والوسائل المتاحة، لذلك لا نتقع أن يكون للخبر تأثير كبير على تحركات الأسعار، خصوصاً أن الاقتصاد في معظم دول العالم قد تأثر سلباً بهذه الجائحة.

يبقى العامل الفني هو الأهم وهو الذي سيحكم طبيعة الأسعار واتجاهاتها في الفترة المقبلة، مع ضرورة الانتباه إلى أن تداعيات أزمة كورونا وأي مستجدات متعلقة بها قد يكون لها رأي آخر وقد تقلب الأسواق رأساً على عقب.

لتعرف المزيد اقرأ مواضيعنا التالية:

  1. ما هو سعر الفائدة وكيف يؤثر على الاقتصاد
  2. تأثير سعر الفائدة على الاسهم والعملات والنفط والذهب
إن كان لديك أي استفسار، بامكانك ترك تعليق عبر أداة فيسبوك للتعليقات أدناه وسيتم الرد عليك في أقرب فرصة، في حال أعجبتك مقالاتنا، بالامكان الاشتراك في نشرتنا البريدية في الأسفل أو متابعتنا عبر حساباتنا في منصات التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا أولاً بأول.

يوسف أحمد

باحث إقتصادي ومحلل للأسواق المالية، طالب دكتوراة في الإقتصاد والعلوم المالية.

مقالات ذات صلة بكلمات مفاتيح


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق